يقول علماء إن هناك “أدلة دامغة” على أن سوق هوانان للمأكولات البحرية والحيوانات البرية، في ووهان الصينية، كان البؤرة الأولى لتفشي كوفيد-19.ونشرت الثلاثاء دراستان راجعهما باحثون، وتضمنتا إعادة فحص للمعلومات بشأن أول تفش للفيروس في المدينة الصينية.وتظهر إحدى هاتين الدراستين أن الحالات الأولى المعروفة كانت متركزة حول هذا السوق.وتستخدم الدراسة الأخرى المعلومات الجينية لتتبع توقيت تفشي المرض، وتشير إلى وجود متحورين مختلفين انتقلا إلى البشر في نوفمبر أو أوائل ديسمبر 2019.

ويقول الباحثون في الدراستين إن هذه الأدلة، توضح أن فيروس سار-كوف-2 كان موجوداً في الثدييات الحية التي كانت تباع في سوق هوانان في أواخر عام 2019.