تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي تعاليق مقلقة بشأن تلقيهم للقاح موديرنا في اليوم الخامس للتلقيح المكثف.
حيث تشكى البعض من مخلفات حادة و شبيهة بأعراض الإصابة بفيروس كورونا .
و في تصريح له لأخبار العالم، أكد الدكتور ذاكر ألاهيذب أن الأعراض الجانبية للتلقيح لا تدعي للقلق إذ أنها مخلفات عادية و تعرض لها كل الذين تلقوا التطعيم بمختلف أنواعه.
كما اعتبر الدكتور ألاهيذب أن تداول موضوع الاثار الجانبية للتلقيح و تسليط الضوء عليه من قبل المؤثرين و رواد مواقع التواصل الاجتماعي من شأنه أن يخلق الخوف و الرعب في صفوف المواطنين، إذ أن أغلب الذين تلقوا التلقيح في الحملة الأخيرة هم من فئة الشباب أي من مستعملي مواقع التواصل الاجتماعي.
و أضاف أنه لم يتم فعليا الإعلام عن مخلفات جديدة أو حادة تجعلنا نشكك في فاعلية التلقيح.
و اعتبر الدكتور ذاكر ألاهيذب أن تقدم الاقبال على التلقيح سيمنع حدوث موجة “فتاكة” في الخريف.