أكدت نائبة رئيس نقابة الصحفيين أميرة محمد أن التلفزة التونسية تلقت أوامر بعدم بث برامج و استدعاء ضيوف بخصوص الأحداث الأخيرة التي شهدتها البلاد.

كما أضافت أن رئاسة الجمهورية ليست وراء اعطاء الأوامر في المقابل أكد ر م ع التلفزة الوطنية أن عدم بث برامج تعنى بالشأن الحالي يدخل ضمن الأمور الأمنية.

“الي صار خطير برشا..الناس الكل نهارين يسبوا في الزملاء في التلفزة التونسية وفي الاخر طلع فما اوامر بمنع البرامج والضيوف وتم منعي انا ونائب رئيس الرابطة بسام الطريفي من الدخول
رئاسة الجمهورية تأكد انو هي ما عطات حتى اوامر ولا دخل لها في القرار ورم ع التلفزة يقول منشآت عمومية وامور امنية….وانا وبسام الى حد الان امام مقر التلفزة في الباب الخارجي وما نروحوا الا ما ترجع البلاتوات للتلفزة
اليوم يحبوا يسكتوا التلفزة التونسية غدوة يسكتوا الناس الكل”