قال الأمين العام للاتحاد ا التونسي للشغل نور الدين الطبوبي أن أعضاء الهيئة الإدارية للاتحاد قرروا تنفيذ إضراب عام في الوظيفة العمومية وآخر في القطاع العام مع تفويض المكتب التنفيذي لتحديد موعدهما وتراتيبهما

وبين  الطبوبي أن قرار الإضراب يأتي على خلفية عدم وجود ”آذان صاغية (من الحكومة) رغم تدهور المقدرة الشرائية والصعوبات الاقتصادية”، مضيفا أنّ حكومة بودن هي الحكومة الوحيدة التي لم تستجب للمفاوضات الاجتماعية، حسب الطبوبي

يذكر الإتحاد نفذ يوم 16 جوان الجاري الماضي إضراب عام في مؤسسات ومنشآت القطاع العمومي وعددها 160 مؤسسة بعد عدم استجابة الحكومة لدعوة المنظمة الشغيلة بفتح جولة من المفاوضات حول الزيادة في الأجور وتطبيق الاتفاقيات السابقة وسحب المنشور عدد 20 الذي يصفه الاتحاد ب”المعطّل للحوار”. هذا وقد سجل الإضراب نجاحا بنسبة 96,22 بالمئة