أعلن رئيس المكتب الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية، هانس كليوغي، أن 1700 شخص على الأقل لقوا مصرعهم جراء موجة الحر الحالية في إسبانيا والبرتغال.

وجاء في بيان صدر عنه ونشر اليوم الجمعة في موقع المنظمة: “في العام الجاري شهدنا 1700 حالة وفاة غير ضرورية خلال موجة الحر في إسبانيا والبرتغال فقط”.
وعبر كليوغي عن قلقه من أن حرائق الغابات تقع حاليا حتى في الشمال، وخاصة في الدول الاسكندنافية، مذكرا أن حرائق الغابات قضت على 41 منزلا في لندن في الأسبوع الجاري.
ويعاني عدد من الدول الأوروبية في الآونة الأخيرة من موجة الحر غير التقليدية. وقال المتحدث باسم منظمة الأرصاد الجوية العالمية، روبرت ستيفانسكي، أن درجة الحرارة في أوروبا ستبقى مرتفعة حتى منتصف الأسبوع القادم.