تمّ يوم الأحد 03 أكتوبر، إطلاق الحملة الميدانية التحسيسية للنفاذ إلى القضاء الإداري وذلك من خلال إقامة خيمة توعوية نظمتها شبكة مراقبون بساحة الأرض بولاية سيدي بوزيد لترشيد المواطنين والإجابة على إستفسارتهم.

وتهدف أنشطة هذه الحملة التي ستمتدّ خمسة أشهر إلى تمكين المواطنين وخاصة الفئات الهشّة من دراية أفضل بحقوقهم فيما يتعلّق بالنفاذ إلى القضاءالإداري وبإجراءات التقاضي لدى المحكمة الإدارية.

وقد تم بمناسبة تنظيم هذه الحملة الميدانية توزيع مطويات ودليل مبسط عن سبل النفاذ للقضاء الإداري لجعله متاحا وفعالا لكل التونسيين مهما كانت جهاتهم أو فئاتهم الإجتماعية. كما أجاب الخبراء على إستفسارات و تساؤلات المواطنين. وتستهدف هذه الحملة خمس ولايات وهي: سوسة والقيروان وصفاقس وسيدي بوزيد والقصرين. ويندرج هذا النشاط ضمن الأنشطة الميدانية التوعية للحملة الوطنية للنفاذ الى القضاء الإداري التي تنظمها المنظمة الدولية للتقرير عن الديمقراطية وشبكة “مراقبون” والجمعية التونسية للإعلام البديل بالتعاون مع المحكمة الإدارية