اختتم مسرح اوبرا تونس تظاهرة الخروج الى المسرح التي دارت فعالياتها من 28 سبتمبر الى 02 أكتوبر 2022 بعرض “شريدة اخراج حسام الغريبي وإنتاج مركز الفنون الدرامية المهدية وذلك يوم الاثنين 03 أكتوبر 2022 بمسرح الجهات بمدينة الثقافة.  بحضور عدد كبير من المسرحيين، الفنانين و عشّاق الفن الرابع، اسدل الستار على الدورة الثالثة من تظاهرة الخروج إلى المسرح، و التي نظها مسرح أوبرا تونس من 28 سبتمبر الى 02 أكتوبر 2022، بسهرة انطلقت بكلمة ألقتها السيدة جميلة الشيحي مديرة قطب المسرح و الفنون الركحية بمسرح اوبرا تونس عبرت من خلالها عن جزيل الشكر والامتنان للدكتورة حياة قطاط القرمازي وزيرة الشؤون الثقافية على دعمها للتظاهرات الثقافية وخاصة المسرحية منها و لكل المساهمين في إنجاح هذه الدورة من تظاهرة الخروج الى المسرح، من المدير العام لمسرح الاوبرا السيد محمد الهادي الجويني وصولا لكل الفريق المسرحي ، التقني واللوجيستي على المجهودات المبذولة من اجل اشعاع صورة المسرح التونسي من خلال هذه التظاهرة دون ان تنسى الداعم الأساسي للمسرح وهو الجمهور الذي حرص على مواكبة كل العروض طيلة أيام التظاهرة.  وقبل ان يفسح المجال لعرض مسرحية “شريدة” و بحضور كل الفنانين و المسرحيين الحاضرين بمسرح الجهات، تم تكريم الممثل المسرحي القدير محمد قريع تقديرا لمسيرته المهنية الذي أعلن في كلمة مؤثرة عن اعتزاله خشبة المسرح بسبب المرض.

 وتتحدث مسرحية ” شريدة ” عن موت صاحب سفينة، تاركاً ثلاثة أبناء، كل منهم يريد أن يكون وريث والده. لكن يستولي الابن الأكبر على قيادة السفينة التي تغرق في البحر ويهلك عشرون بحاراً في المتوسط وينجح الأشقاء الثلاثة في النجاة ليعودوا إلى المدينة وتظهر مكيدة الشقيق الأصغر الذي تعمّد إحداث عطب في محرّك السفينة، مما تسبّب في قتل العمال الذين كانوا يعملون معهم على متنها بسبب غيرته الشديدة من شقيقه. “شريدة ” أداء كل من محمد قريع ،محمد الحجاج ومحمد خميس اخراج حسام الغريبي وإنتاج مركز الفنون الدرامية بالمهدية.