كشف الاعلامي ، حمزة البلومي عن أسباب خروجه من راديو شمس أف أم بعد عمل دام عشر سنوات منها 5 سنوات في الحصة الصباحية ‘الماتينال’.

و أضاف البلومي في تصريحه للحوار التونسي ، أنه لم يصل الى اتفاق مع المالك الجديد مشددا ان مغادرة شمس أف أم يعتبر قرار صعبا قائلا :’ مكره أخاك لا بطل’.

و حول التحاقه بموزاييك أكد البلومي أن العرض لم يكن مادي و ان الادارة وعدته بتطوير الانتاج و البرامج في المستقبل .

يشار أن البلومي ،أعلن في 07 سبتمبر الماضي عن مغادرته إذاعة “شمس اف ام” و قال البلومي في تدوينة نشرها عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” ، “من سنين تعودت عليكم وتعودتو على صوتي مع الشبيبة الكل في “الماتينال” الي تفيق تونس … البرنامج الي حبيتوه وتبعتوه بأرقام كبيرة خلاتو يكون ثاني أكثر برنامج اذاعي مسموع”.