نظمت، الجامعة المركزية، مبادرة غراسة الأشجار: طالب = شجرة بحديقة المروج تزامنا مع عيد الشجرة الذي يصادف الأحد الثاني من شهر نوفمبر من كل عام، وذلك بحضور كل من وزيرة التجهيز سارة الزعفراني الزنزري، والي تونس الشادلي بوعلاق، وشيخة مدينة تونس سعاد عبد الرحيم.

مكافحة تغير المناخ واجب على الجميع، ومن أسهل طرق القيام بذلك هي غرس الأشجار؛ فترسيخ روح المواطنة في الطلبة واجب على جميع المؤسسات التعليمية.

هذه المبادرة البيئية هي جزء من استراتيجية المسؤولية الاجتماعية للمجموعة التي تسعى إلى ادماج الطلبة من مختلف مؤسسات الجامعة المركزية بهدف غرس القيم المجتمعية واحترام البيئة وقبل كل شيء المسؤولية عن التراث البيئي الذي سيبقى للأجيال القادمة.

 وتسعى الجامعة المركزية من خلال هذه المبادرة إلى جعل الطلبة أعضاء فاعلين في المجتمع، مدافعين عن البيئة والنباتات كما تهدف أيضا لتنمية حس المواطنة لديهم.

وبهذه المبادرة، تأكد الجامعة المركزية التزامها لشديد بتطوير الصفات الجوهرية لطلابها لجعلهم قادة الغد، القادرين على بناء مستقبل أفضل لتونس.

وخلال هذه المبادرة قام كل طالب بغرس شجرة تحمل اسمه وبالإضافة إلى الاعتناء بأشجارهم، سينظمون إجراءات صيانة دورية من أجل الحفاظ على هذه المساحات الخضراء وإدامتها!