قال رئيس الغرفة الوطنية للكتبيين، جمال الدين دردورأن أسعار الكراس المدعم لن تشهد أي تغيير أو زيادة خلال السنة الدراسية المقبلة 2022-2023 مقارنة بالأسعار المعتمدة خلال العودة الدراسية الماضية

وأوضح رئيس غرفة الكتبيين التابعة للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التلقليدية أمس الخميس، أن سعر الكراس المدعم لن يتغير عن السعر المحدد منذ العودة الدراسية 2021 – 2022 مشيرا الى أنه سيتم طباعة السعر على الغلاف الخارجي للكراس المدعم.

وأكد الانطلاق منذ بداية شهر أوت الجاري في تصنيع وطباعة الكميات الجديدة من الكراس المدعم والمخصصة للسنة الدراسية المقبلة قصد الشروع، آخر الشهر في توزيعها.

أما بالنسبة للكراس غير المدعم، فبين دردور أن سعر هذا النوع من الكراس المدرسي عرف ارتفاعا منذ شهر جانفي 2022 اي خلال السنة الدراسية 2021-2022، دون أن يحدد نسبة هذه الزيادة في الاسعار.

واستبعد المتحدث الترفيع مجددا في سعر الكراس غير المدعم بعد زيادة جانفي 2022، لافتا في ذات السياق الى أن الزيادة في الاسعار تعود أساسا الى ارتفاع كلفة الورق الذي يتم توريده من الخارج.

يذكر أن العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا في الفترة الأخيرة ما مفاده تسجيل ارتفاع مشط في أسعار الكراس المدرسي ولاسيما غير المدعم، وذلك تزامنا مع انطلاق استعدادات العائلات التونسية للعودة المدرسية 2022-2023 معبرين عن استهجانهم لارتفاع الاسعار في ظل تدهور المقدرة الشرائية للمواطن.