قال نجيب الشابي خلال مؤتمر صحفي عقدته جبهة الخلاص صباح اليوم الثلاثاء 26 جويلية 2022 إن دستور 2014 هو المرجعية الشرعية وإنهم سيجتمعون للتشاور والدعوة لحوار وطني، معتبرا أن رئيس الجمهورية قيس سعيد بما أقدم عليه من اغتصاب للسلطة وتزوير للإرادة الشعبية قد أقصى نفسه وانهم سيعدون للمرحلة الإنتقالية وتحضير الانتخابات والانتهاء إلى حكومة.

واعتبر الشابي أن أي التزام بين صندوق النقد والحكومة سيسبب في مزيد تأزيم الوضع و إثارة القلاقل في البلاد، قائلا: ”على قيس سعيد ان يرحل وعلى صندوق النقد الدولي ان يتحمل مسؤوليته في التعامل مع هذه الحكومة ”.

من جهتها قالت سميرة الشواشي: “سلطة الانقلاب ماضية في تعنتها في حين أن 76% من التونسيين كانت رسالتهم واضحة بعدم المشاركة في الانتخابات”، ”واصفة الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بهيئة بوعسكر المعينة التي مارست كل ما يلزم وفق تصريحها لبلوغ ربع الأصوات، موجهة رسالة إلى صندوق النقد الدولي و كل الهيئات المالية أن كل التزام مع السلطة الحالية لا يلزم النواب المنتخبين شرعيا وفق رأيها.

كما اعتبر جوهر بن مبارك أن على جبهة الخلاص فهم رسالة الشعب التونسي و تنويع تحركاتها.