قال النائب بالبرلمان المُجمّد، ياسين العياري، إنه قد تم تأجيل النظر في القضية العسكرية المرفوعة ضدّه، على خلفية ارتكابه لفعل موحش ضد رئيس الجمهورية و المس من معنويات الجيش، إلى يوم 14 فيفري 2022.

وأضاف في تدوينة نشرها على صفحته بالفايسبوك، إن قرار التأجيل كان بطلب من لسان الدفاع، مشيرا إلى أنه يتواجد حاليا في فرنسا للعلاج، وأن الدفاع قد قدّم للمحكمة نسخة من الملف الطبي كاملا”.
وأوضح العياري أنه يتلقى العلاج من “أثار سوء المعاملة الممنهج الذي تعرض له في السجن ظلما”.