قال سامي الطاهري في تدوينة نشرها على صفحته على الفايسبوك صباح اليوم أن حركة النهضة لم تدخل مقر اتحاد الشغل منذ الحملة الانتخابية سنة 2019 و التي تم خلالها استقبال مرشحين آخرين على غرار قيس سعيد و الصافي سعيد و منجي الرحوي ، مشيرا الى ان اخر ممثل عن حركة النهضة تم استقباله كان ” عبد الفتاح مورو مصحوبا بالغنوشي في باب التوازن فقط لا غير وبعد الحاح ” . 

وأكد الطاهري أن الاتحاد رفض لقاء حركة النهضة و قاطع دعواتها و التي وجهت الى الاتحاد في لجان البرلمان و ذلك ” حتى الاعتذار ومحاسبة الذين حولوا البرلمان منبرا للتهجم على الاتحاد ” ، و وصف الطاهري ناشري هذه الاشاعات بالذباب الاصفر التافه و كتب : 

مضطرون للرد ولم نتعود على متابعة التفاهات:

النهضة منذ الحملة الانتخابية التي استقبلنا فيها اغلب المترشحين مثل قيس سعيد والصافي سعيد ومنجي الرحوي وغيرهم..لم تدخل مقر دار حشاد..

استقبلنا مورو مصحوبا بالغنوشي في باب التوازن فقط لا غير وبعد الحاح.

وبعد نتائج الانتخابات رفض الاتحاد لقاء النهضة واشترط وقف باراشوكاتها بل وقاطع الدعوات التي وجهت اليه في لجان البرلمان حتى الاعتذار ومحاسبة الذين حولوا البرلمان منبرا للتهجم على الاتحاد..

فكيف يلتقيهم اليوم ..

إشاعات يطلقها ذباب اصفر تافه غر مستجد على السياسة بعد الدقيقة تسعين وربما مخترق من الذباب الأزرق المتحور..

لا تزايدوا علينا فلما كنا نهاجم ونسحل وتستباح أعراضنا كنتم تستحلون ذلك وتتفرجون بل تضعون رؤوسكم في الوحل ” .