ينتظر أن يمثل رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي اليوم الاثنين 28 نوفمبر 2022 أمام قاضي التحقيق الأول بالمكتب 23 بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب وذلك لاستنطاقه بخصوص الأبحاث المتعلقة بشبهات التورط في شبكات التسفير إلى بؤر التوتر والإرهاب خارج تراب البلاد التونسية.

وتجدر الاشارة إلى أن النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب أحالت راشد الغنوشي في شهر سبتمبر الماضي بحالة تقديم بعد استنطاقه من طرف الوحدة المركزية لمكافحة الإرهاب ببوشوشة، وسلمه قاضي التحقيق المتعهد بالبحث استدعاء لاستنطاقه بتاريخ اليوم الاثنين 28 نوفمبر الجاري قبل أن يقرر ما يراه مناسبا في شأنه على ضوء نتائج البحث.

وكان منطلق البحث في القضية إثر شكاية تقدمت بها النائب السابقة فاطمة المسدي حول تورط سياسيين وأمنيين وجمعيات وأئمة في شبكات تسفير شبان تونسيين إلى سوريا.