دعا رئيس الجمهورية الأسبق منصف المرزوقي إلى عودة عمل البرلمان مع تعيين رئيس جديد له خلفا للغنوشي، يتولى رئاسة الدولة بصفة مؤقتة على أن يتم تنظيم انتخابات تشرف عليها هيئة الانتخابات في ظرف 45 يوما.

واقترح المرزوقي في فيديو نشره في صفحته الرسمية على الفايسبوك المرور بعد ذلك إلى مرحلة انتقالية جديدة تدوم 45 يوما، يكون فيها رئيس البرلمان المنتخب رئيسا للجمهورية.

ودعا المنصف المرزوقي، أنصاره إلى المشاركة بكثافة، في مظاهرات ستنظم يوم 10 أكتوبر الجاري في شارع محمد الخامس العاصمة، رفضا لقرارات رئيس الجمهورية قيس سعيد.

وقال المرزوقي، إن هناك عدة أسباب تدفع للمشاركة بكثافة، من بينها أن تونس تمر بمرحلة خطرة لم تشهدها في تاريخها الحديث، قائلا خلال تجربتي السياسية التي امتدت لخمسين سنة، لم أشاهد خطرا داهما على تونس كما هو الحال اليوم، والدولة بصدد الإفلاس ونفسية الشعب تسوء يوما بعد يوم بعد تبخر أحلام 25 جويلية، حسب تعبيره.