في تعليق له على قرار بطاقة الجلب الدولية في حقه، دوّن رئيس الجمهورية الأسبق المنصف المرزوقي أنه أسقط ديكتاتورا (في اشارة لزين العابدين بن علي) واصفا قيس سعيد بأنه الدكتاتور الثالث الذي ابتليت به تونس.

واعتبر المرزوقي رئيس الدولة الحالي قيس سعيد خائنا،لن يخرج من قصر قرطاج لا للإقامة الجبرية في بيته مثل بورقيبة، ولا فرارا للمنفى مثل بن علي، بل للسجن أو مستشفى الأمراض العقلية.

وتابع المرزوقي، أنه غادر قصر قرطاج إلى بيتي معززا مكرما، بعد أن رفع اسم تونس ولن يكون خرزوج سعيد مثله.