تم أمس الخميس 01 جويلية 2021 خلال احتفالية نظّمت للغرض, تسليم مفاتيح القسط الأول من مشروع اقامات سكنية لفيلات Tunis Bay Golf التابع للمجموعة التونسية الفرنسية  أليانص.

ويضم هذا المشروع 500 فيلا ومساحات غولف بالضاحية الشمالية لتونس بشاطئ رواد ويندرج ضمن مشروع المرفأ المالي بتونس.

و في كلمة له خلال الافتتاح ,أكد السيد سمير جياب  الرئيس المدير العام لمجموعة أليانص العقارية على التزامهم الجدي في انجاز مشروع الغولف و حرصهم على كسب ثقة حرفائهم..” لقد التزمنا خلال انجاز هذا المشروع بإضفاء روح الإبداع و التفرد لمشروع مدينة الغولف الجديدة و الأولى في تونس. و يعود فضل هذا الإبداع و الجدية إلى المجهودات فريق العمل و إلى شركائنا و خاصة إلى مساندة الدولة و السلطات المعنية لنا و التي ساهمت بشكل كبير في إحياء هذا المشروع. و ها قد بدأنا اليوم في تسليم الدفعة الأولى من بين 500 شقة انقسمت على4 أقساط.”

وأضاف السيد سمير جياب: «لقد أنهينا هذا المشروع في ظل ظروف صحية صعبة تواجهها البلاد والعالم بأسره. على الرغم من ذلك ، لم نقرر في أي وقت أو حتى أشرنا إلى احتمال توقف العمل. بالرغم من كل العقبات التي واجهتنا . تحملنا أيضا نتائج تأخيرات مجموعة GFH المسؤولة عن تطويرالمدينة لأسباب مجهولة و خارجة عن نطاقنا لكننا عولنا على مجهوداتنا و لم نتوقف. المهم بالنسبة لنا اليوم هو أن مجموعتنا قد التزمت بوعودها تجاه حرفائها  الذين آمنوا بنا في هذا المشروع العملاق الذي تم تصميمه ليكون مركزًا لتونس. و هذه هي النتيجة ، ولدت مدينة جديدة ويا لها من مدينة جميلة ” .

و قد حضر هذا الحفل أصحاب الشقق التي تم تسليمها من بينهم تونسيين مقيمين بالخارج, تونسيين محليين, و أجانب. كما حضر هذا التسليم العديد من الصحفيين الذين أسهموا في مواكبة الحدث و نقله.

مدينة تونس باي غولف هي رمز للمدن السكنية السياحية في تونس، تقع في قلب البحر الأبيض المتوسط تحديدا على شاطئ منطقة رواد و هو جزء لا يتجزأ من مشروع المرفأ المالي في تونس .

يعد هذا المشروع احدى أضخم المشاريع في تونس و الذي تعهدت مجموعة GFH بنك استثماري في مملكة البحرين .في انجازه منذ سنة 2016 .

و بالرغم من المكانة المالية القوية للبنك إلا أنه تراجع عن التزامه بإنجاز هذا المشروع  لأسباب مجهولة و خارجة عن نطاق مجموعة أليانص العقارية التي كانت دائما جاهزة سواء من الناحية اللوجستية أو من الناحية البشرية. 

إضافة إلى التزامه تجاه الدولة التونسية و حكومتها،   التزمت مجموعة  GFH بإنجاز المرفأ المالي التونسي المتكون من مركز تجاري، جامعات، مصحات، بحيرة، ملعب غولف ، لكن للأسف لم توفي بمسؤوليتها تجاه هذه المهمة.

لكن فشلة مجموعة  GFHفي عدم اثبات مسؤولية انجاز المهمة حتى على مستوى توزيع المياه و الكهرباء و الذي لا يمنع ميزانية بنك ضخم مثل بنك GFH من انجازه ، عولت مجموعة أليانص على مجهوداتها و حاولت بكل امكانياتها التخفيف من أضرار و عواقب اللامسوؤلية التي لم تفهم أسبابها إلى اليوم.

500 فيلا فاخرة موزعة على 127 هكتار ، هي الرفاهية التي يقدمها مشروع تونس باي غولف لحرفائه.

و بالفعل أثبتت مجموعة أليانص نجاحها في تحقيق التوقعات المنتظرة، حيث تم بيع 127 فيلا أغلب مالكيها تونسيين مقيمين بالخارج، أطباء، محامين، رجال و سيدات أعمال و شخصيات معروفة مثل الممثل العالمي ظافر العابدين .

   و تستعد مجموعة أليانص العقارية لتسليم الدفعة الثانية من شقق مدينة   Tunis Bay Golf خلال2021  و هو ما يفسر ثقة المالكين الجدد في مجموعة أليانص المسؤولة عن انشاء الجزء السكني من المشروع الضخم “المرفأ المالي التونس” منذ سنة 2019.

و يتميز المشروع كذلك باهتمامه بأدق التفاصيل ، حيث تم تصميم كل فيلا في شكل معين مرفقة بشرفات كبيرة و فضاءات تسمح لمتساكنيها بالاستمتاع ببيئة استثنائية و فريدة من نوعها.

إصافة إلى ذلك، يشمل المشروع ملعب غولف بمساحة هكتارا و يحترم المعايير الدولية المتفق عليها. كما يقع المشروع بالقرب من كل المنشآت الحيوية مثل مطار تونس قرطاج. 

مميزات هذا المشروع المثالي ستكون بالضرورة رمزا و مثالا يقتدى به في إقامات الغولف السياحية في تونس.

و للتذكير, فانه تم إنشاء مجموعة  أليانص العقارية عام 1990 من قبل رئيسها و مديرها سمير جياب. و تم إطلاق العمليات العقارية الأولى لمجموعة أليانص العقارية  بايل الفرنسية من خلال إنشاء قرى من منازل فردية والمباني السكنية لملكية المنازل.  و في سنة 2005 قرر سمير جياب ابرام أول صفقة عقارية له في تونس من خلال فندق الموناكو بسوسة.  

 هذا و قامت مجموعة أليانص حتى الآن ببناء أكثر من 1500 وحدة سكنية في فرنسا وأكثر من 800 وحدة سكنية في تونس.و سنة 2010 ، قررت مجموعة أليانص أيضًا التوسع في الولايات المتحدة تحديدًا في MIAMI حيث قامت ببناء فيلات فاخرة ذات مكانة رائعة في جزيرتي Palm Island و .Hibiscus Island

في الآونة الأخيرة ، اتصلت مجموعة أليانص بشركة Financière Clorelice  ، وهي شركة تطوير عقاري فرنسية ، من أجل توحيد الجهود في مشاريع كبرى قيد التطوير في فرنسا وتونس.