وصف رئيس الجمعية التونسية للقضاة الشبان مراد المسعودي، في تصريح لموزاييك اليوم الأربعاء 2 جوان 2022، قرار رئيس الجمهورية قيس سعيّد إعفاء 57 قاضيا، بالقرار الظالم في حقّ “قضاة شرفاء”، وجاء كردّة فعل على “وقوفهم ضدّ محاولة سعيّد إرساء قضاء تابع له”، وفق تعبيره، مؤكّدا أنّهم سيتصدون لهذا القرار وسيرفعون شكايات دولية ووطنية.

وأوضح قائلا: “قرار الإعفاء ظالم وجاء كردة فعل على الوقوف ضدّ رغبة رئيس الجمهورية في إرساء قرار وظيفة تابع ويتنافى مع ميولاته الشخصية من أجل إرساء نظام دكتاتوري”. 

وأضاف: “القرار سُلط على قضاة شرفاء ومن بينهم منخرطون في جمعية القضاة الشبان نتيجة للمواقف التي تمّ اتخاذها في مواجهة قرار حلّ المجلس الأعلى للقضاء”.

وتابع: “ستنصدى لهذا القرار من خلال رفع شكايات دولية ووطنية وسنبلغ الرأي العامّ بكلّ التطوّرات، والتحرّكات ضدّ العبث الدستوري الذي يمارسه رئيس الجمهورية وهجومه على مؤسسات الدولة وممثليها”.