في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بالفيسبوك اليوم الخميس 4 نوفمبر 2021، تساءل القيادي المستقيل من حركة النهضة عبد اللطيف المكي عن موضوع النفق الذي تمّ الكشف عنه في منزل بمنطقة المرسى بجانب منزل السفير الفرنسي بتونس. 

المكي تساءل عن إن كانت وسائل الإعلام قد تمكّنت من التحوّل على عين المكان لتنشر خبرا عن موضوع النفق معتبرا أنّ أخذ المعلومة من وسائل الإعلام ” مصادر مستقلة” أنجع وأصدق من أخذها من رئاسة الجمهورية. 

وتساءل أيضا عن إن كانت الجهات القضائية ستدلي بتفاصيل هذا الملف، ودوّن قائلا ” أمور كثيرة تتبدل نحو الأسوأ تحت سلطة الأمر الواقع الجديدة”.