أثبتت نتائج تحاليل كوفيد التي أجراها وفد المنتخب التونسي، اليوم الجمعة 21 يناير 2022، بمدينة دوالا، تحت إشراف الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، اصابة كل من مدرب المنتخب منذر الكبير و طبيب المنتخب سهيل الشملي ومدرب الحراس الشاذلي المبروكي وأخصائي العلاج الطبيعي بفيروس كورونا بعد ان جاءت النتائج إيجابية.

وكان المنتخب التونسي قد عانى من غياب 12 لاعب عن مباراة غامبيا في آخر جولات دور المجموعات من كأس أمم إفريقيا، ما تسبب في تلقيه خسارته الثانية في المجموعة على يد منتخب غامبيا، الذي يشارك للمرة الأولى في تاريخه بالمسابقة القارية.