قرّر مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري، في جلسته المنعقدة بتاريخ 7 فيفري 2022، إيقاف برنامج “هل تجرؤ؟” الذي يتم بثه على القناة التلفزية الخاصة “قرطاج +” بصفة نهائية، وذلك للخرق الجسيم الذي تضمنته حلقة 30 جانفي 2022 من البرنامج والذي تمثل في المس من كرامة الإنسان وشرفه وحياته الخاصة.

كما قرر المجلس عدم إعادة بث الحلقة موضوع القرار وسحبها من الموقع الالكتروني الرسمي للقناة ومن جميع صفحات التواصل الاجتماعي التابعة لها، ودعا القناة إلى الالتزام بتنفيذ قرار الهيئة وعدم الالتفاف عليه بأي شكل من الأشكال بما من شأنه أن يعرضها إلى العقوبات الواردة بالمرسوم 116 لسنة 2011.
وجاء في بلاغ للهيئة أن “شكاية وردت من فنانة تونسية بتاريخ 26 جانفي 2022 مفادها أنه في إطار بث الومضة الإعلانية لبرنامج “هل تجرؤ؟” تم ذكر اسمها وصفتها كفنانة مشهورة من طرف ضيف البرنامج ووصفها بأبشع النعوت والصفات وتم اتهامها بالقيام بتصوير فيديو إباحي مع شخصية سياسية خدمة للنظام السابق واتهامها بالتخابر دون أن يتدخل مقدم البرنامج، وقد طلبت الشاكية منع بث الومضة الإعلانية المذكورة على اعتبار أن مضمونها فيه مس من كرامتها وسمعتها وحياتها الخاصة”.