وجهت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري، بتاريخ 16 فيفري 2022، لفت نظر إلى مؤسسة التلفزة التونسية بخصوص الخرق المسجل في حلقة 15 جانفي 2022 من برنامج “ستاد الكان” على القناة الوطنية الأولى والمتمثل في السخرية والتهكم من العادات الغذائية للمواطنين الكاميرونيين.
ودعت الهيئة التلفزة التونسية إلى دعوة الصحفيين إلى احترام مختلف الحساسيات الثقافية وعاداتهم وتقاليدهم بما لا يتعارض مع المواثيق والمعاهدات الدولية المصادق عليها من قبل الجمهورية التونسية مع مراعاة قواعد وأخلاقيات المهنة الصحفية..
وقد جاء في تقرير وحدة الرصد التابعة للهيئة المتعلق بمضمون حلقة برنامج “ستاد الكان” التي تم بثها بتاريخ 15 جانفي 2022 بداية من الساعة التاسعة مساء على القناة الوطنية الأولى، أنه في إطار ربط مباشر مع مراسل القناة المتواجد في مدينة “لمبي” الكاميرونية لتغطية كأس إفريقيا لكرة القدم، تم نقل تقرير عن طريقة عيش أهالي تلك المدينة وعاداتهم الغذائية. وقد تضمن التقرير المعروض تهكما وسخرية من العادات الغذائية لبعض المواطنين الكامرونيين المتواجدين في مطعم بالمدينة علاوة على اعتماد أسلوب غلب عليه التهكم والسخرية من العادات والتقاليد الأمر الذي من شأنه أن يمثل إهانة لهم ويمس من كرامتهم.