اجتمع رئيس الجمهورية قيس سعيّد، اليوم الإثنين 8 نوفمبر 2021 بقصر قرطاج، بكلّ من نجلاء بودن رمضان، رئيسة الحكومة، و توفيق شرف الدّين، وزير الداخلية وخُصّص هذا الاجتماع للنظر في الوضع البيئي في تونس، وخاصة في مدينة صفاقس.

وذكّر رئيس الجمهورية، بالمناسبة، بأن تونس دولة واحدة، وشدّد على أنه يجب تطبيق القانون على الجميع على قدم المساواة، وعلى أنه لا مجال للمسّ بصحّة المواطنين في كلّ مكان.

وتم، في هذا الاجتماع، النظر في الحلول الآنية ومتوسطة المدى وكذلك في الحلول التي يجب اعتمادها في المستقبل.

وأكّد رئيس الدولة على أن هذا الوضع لا يُمكن أن يستمرّ، وعلى أن محاولة تأجيج الوضع الاجتماعي بمثل هذه الممارسات صار معروفا لدى عامة الشعب.

وأمر رئيس الجمهورية وزير الداخلية بالتدخّل الفوري لوضع حدّ للأوضاع السائدة في مدينة صفاقس.

لنُشر إلى أنّ عضو تنسيقية البيئة والتنمية بصفاقس شفيق العيادي، أعلن أمس  الأحد 7 نوفمبر 2021، أنّ مجموعة من الجمعيات والمواطنين سيرفعون قضية يوم غد الاثنين بمحكمة صفاقس 1 ضد كل من وزارة البيئة ووكالة التصرف في النفايات وبلديات صفاقس الكبرى السبع والمجلس الجهوي للولاية. وأفاد أنّه تمّ رفع القضية من يوم 4 نوفمبر الجاري، على أن يتمّ إيداعها صبيحة اليوم الإثنين بمحكمة صفاقس 1 ضدّ كل من  بلديات صفاقس الكبرى السبعة ووكالة التصرف في النفايات  والمجلس الجهوي للولاية ووزارة البيئة.

وأضاف أنّه سيتمّ يوم الغد الثلاثاء إيداع شكاية بمحكمة صفاقس 2 وأوضح أنّ موضوع هذه الشكاية يتمثل في ” الرفع الآني والعاجل للفضلات من شوارع وميناء وطرقات ومدارس وجامعات ومستشفيات صفاقس”.