استبعد عضو اللجنة العلمية لمجابهة “كورونا” محجوب العوني، في تصريح لـ(وات)، إمكانية تغيير الإجراءات المعمول بها في التوقي من تفشي فيروس كورونا في الوسط المدرسي أو إيقاف الدروس خلال اجتماع اللجنة الدوري المقرر اليوم الثلاثاء، رغم تواتر قرارات الغلق اليومية لمؤسسات تربوية وبعض الأقسام بها، إثر تفشي كوفيد-19 فيها، ودعوات نقابات التعليم إلى إيقاف الدروس. 
وأفاد العوني بأنّ أغلب الإصابات في صفوف التلاميذ خفيفة ولا تحمل أيّ خطورة، وأنّ الموجة الخامسة التي تشهدها البلاد ستكون قصيرة ولن تُمثل خطرا داهما على صحة المواطنين والمواطنات، حسب تعبيره.
وبيّن عضو اللجنة العلمية، أنّ تونس تشهد في الفترة الحالية وتيرة تصاعدية لانتشار الفيروس ستستمر إلى أن تبلغ ذروتها خلال الأيام القادمة لتليها بعد ذلك مرحلة استقرار ومن ثمة مرحلة انحدار.