قررت السلطات الجزائرية فتح الحدود البرية مع  تونس بصفة جزئية بالمعبرين أم الطبول والطالب العربي (الشمال الغربي والجنوب الغربي للبلاد التونسية) وذلك انطلاقا من اليوم الأربعاء 5 جانفي 2022. 

وسيقتصر هذا الإجراء على المقيمين بالبلدين (تونسي مقيم بالجزائر أو جزائري مقيم بتونس) خلال الفترة النهارية فقط، كما يشترط على المسافرين الاستظهار بجواز التلقيح ونتيجة اختبار  سلبي عن الاصابة بفيروس كورونا  لم يمض على استخراجه أكثر من 36 ساعة فضلا عن اختبار سريع  ثان بالمنفذ البري بين البلدين.