دعت الباحثة في علم الفيروسات باسبانيا، عبير المنستيري، إلى الإقبال بكثافة على عمليات التطعيم ضدّ فيروس كورونا.

وقالت إن جميع اللقاحات آمنة وفعّالة، خاصة الجرعة الثالثة التي من شأنها أن توفّر استجابة مناعية قوية، و تعطي حماية بعد 48 ساعة فقط من تلقيها.
وفي ما يتعلّق بالمتحور الجديد “أوميكرون”، أوضحت أنه “حتى وإن لم تتمكن الأجسام المضادة من التعرّف على الجزء الذي صارت فيه الطفرة، إلا أنها تبقى فعّالة ضد أجزاء أو مناطق أخرى”.
وتابعة أن شركة “فايزر” أثبت أن الخلايا التائية التي يمكنها التخلص من العدوى بسرعة في حالة حدوثها و تساعد في الحماية من الحالات الخطيرة، لن تفقد فعاليتها في صورة تحوّر الفيروس.”
وأكدت أن هناك مساع من قبل شركات مصنعة للقاحات لإنتاج جرعات تعزيزية خاصة بالمتحوّر الجديد.