أكد رئيس دائرة الغابات بولاية بن عروس منير سكوحي في تصريح لموزاييك الخميس 21جويلية 2022 أن المرحلة الحالية لتدخلات طائرات الجيش الوطني وأعوان دائرة الغابات والحماية المدنية تتمثل في القيام  بعمليات التبريد للمساحات المحترقة باستخدام ماء البحر تليها انطلاق طائرات الجيش الوطني منذ صبيحة اليوم في تغطية المساحات التي تم إطفاؤها بمادة عضوية تمنع امتداد أو تقدم النيران في حال اشتعالها من جديد في بعض جيوب الدخان بجبل بوڤرنين.

بلوغ نسبة 98% في مرحلة إطفاء و عدم اشتعال النيران من جديد

وأوضح منير سكوحي أنه لم يتم بعد حصر المساحات المحترقة مؤكدا بلوغ نسبة 98% في مرحلة إطفاء و عدم اشتعال النيران من جديد مع ترك مجال ب2 بالمائة تحسبا لأي خطر بفعل الحرارة  مبينا أن المعدات التي تم استغلالها من قبل إدارة الغابات لمعاضدة مجهودات الجيش الوطني والحماية التونسية لإخماد حرائق بجبل بوڤرنين والتابعة لمندوبية الفلاحة بولاية بن عروس دائرة الغابات تمثلت في 12 شاحنة إطفاء 6 سيارات ميدانية شاحنة نقل عملة و70 عاملا و 14 إطارا و30 مضخة ماء محمولة على الظهر و50 ضاربة نار .

 وأضاف  انه تم الحصول على دعم من الولايات المجاورة لولاية بن عروس  عن تونس الكبرى حيث  أرسلت كل ولاية شاحنة إطفاء و10 عمال إطفاء إضافة  إلى معاضدة الأخوة الجزائريين مجهوداتنا منذ يوم أمس بحكم خبرتهم حيث تم توحيد المجهودات للعمل ليلة أمس وصبيحة اليوم والى الآن هم معهم اليد في اليد لإنهاء كلي ونهائي للحريق ومراقبة الجيوب.