أعلنت هيئة الدفاع عن رجل الأعمل والنائب بالبرلمان المعلقة أشغاله مهدي بن غربية، يوم الأحد 28 نوفمبر 2021، أن موكلها ”يواصل للأسبوع الرابع على التوالي اضراب الجوع الذي يخوضه منذ يوم الجمعة 5 نوفمبر الجاري للمطالبة بحقه في مقابلة ابنه الطفل ذي الخمس سنوات في زيارة مباشرة دون حواجز وبشكل دوري، مثلما تقتضيه المصلحة الفضلى للطفل المنصوص عليها بمجلة حمايته وما تفرضه أحكام الفصل 30 من الدستور”.وأضافت هيئة الدفاع عن بن غربية  في بيان، أنه رغم انقضاء شهر كامل عن الزيارة الأولى والوحيدة التي سمح له فيها بزيارة ابنه يوم 27 أكتوبر الفارط تواصل الهيئة العامة للسجون والإصلاح حرمان بن غربية من حق ابنه الطفل في زيارته بالرغم من الحصول على إذن في ذلك من قاضي التحقيق منذ يوم الخميس الماضي.وأشارت الهية الى انه : ”أمام اللامبالاة التامة للهيئة العامة للسجون والإصلاح وإصرارها على حرمان المنوب من حقه، توجه بن غربية من سجن إيقافه يوم الأربعاء 17 نوفمبر برسالتين لكل من وزيرة العدل و وزيرة المرأة وشؤون الأسرة لتحميلهما المسؤولية عما يلحق ابنه الطفل من ضيم واذى وما يمكن أن يحصل له من ضرر نفسي بسبب حرمانه من رؤية والده لاسابيع طويلة بعد ان فقد امه منذ أشهر فقط”.و دخل رجل الأعمال و النائب ،مهدي بن غربية في اضراب جوع منذ يوم امس 5 نوفمبر ، بسبب ما اعتبرته هيئة الدفاع التنكيل به من قبل الادارة العام للسجون والإصلاح، موضحة انها حرمته من حقه في مقابلة ابنه البالغ من العمر 4 سنوات وهو يتيم الأم في زيارة مباشرة طبق ما اذن به قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بسوسة المتعهد بملف القضية .