لم يستطع نجم منتخب بلجيكا روميلو لوكاكو، التحكم في انفعالاته بعدما أهدر أكثر من فرصه خلال مواجهة بلجيكا وكرواتيا، كانت كفيلة بفوز منتخب بلاده ومن ثم التأهل إلى ثمن نهائي كأس العالم 2022، ولكنه الأمر الذي لم يحدث وودعت بلجيكا المونديال مبكراً.

وحسم التعادل السلبي مباراة بلجيكا وكرواتيا التي أقيمت أمس الخميس، بالجولة الثالثة من دور المجموعات لكأس العالم. وشارك لوكاكو بديلاً في الشوط الثاني، وأهدر أكثر من فرصة هدف محقق، كان أبرزها فرصة في الدقيقة 90 من عمر المباراة، بعدما أرسل له زميله تورغان هازارد كرة عرضية، لكنه فشل في استغلالها.

وعقب نهاية المباراة ظهر لوكاكو غاضباً بشدة، وخلال خروجه من الملعب، ذهب ناحية مقاعد البدلاء وقام بتوجيه ضربة بيده على الزجاج وقام بكسره. يذكر أن منتخبي المغرب وكرواتيا تأهلا عن المجموعة السادسة لدور الـ 16 من بطولة كأس العالم، بينما ودع منتخب بلجيكا المونديال رفقة كندا.