أشرف وزير السياحة محمد المعز بلحسين، أمس الأربعاء 6 جويلية 2022، على اجتماع تنسيقي استعدادا لاستقبال السياح الجزائريين في تونس وذلك بعد إعلان الرئيس الجزائري، أوّل أمس، عن فتح الحدود البرية كليا بين الجزائر وتونس انطلاقا من يوم 15 جويلية الجاري.

وقد حضر الاجتماع ممثل عن الديوان الوطني للمعابر الحدودية البرية، وعن بعد، ممثل السياحة بالجزائر والمندوب الجهوي للسياحة بطبرقة- عين دراهم.

ودعا الوزير إلى ضرورة اتخاذ كل الإجراءات اللازمة والتنسيق التام مع كل الجهات المعنية لحسن استقبال الجزائريين وقضاء عطلتهم في أحسن الظروف خاصة على مستوى المعابر الحدودية وداخل الوحدات الفندقية