أثبتت التحاليل السريعة لكورونا التي أجراها مساء أمس الجمعة لاعبو المنتخب الوطني التونسي الذين مازالوا يعانون من فيروس كورونا مبدئيا تعافي كل من أيمن دحمان وديلان برون و محمد أمين  بن حميدة و علي معلول و غيلان الشعلالي و بن رمضان و توزغار و الخزري والجبالي من الكورونا في انتظار تحاليل جديدة اليوم التي سيقوم بها الاتحاد الإفريقي لكرة القدم .

وهو ما يتناقض مع نتائج المخبر السويسري الخاص المعتمد رسميّا من الإتحاد الافريقي لكرة القدم في هذه البطولة، حيث جاءت اختبارات اللاعبين المذكورين إيجابيّة .

 و سيشهد هذا الملف تطورات خطيرة بعد كلّ الشكوك التي حامت حول نتائج الإختبارات خاصة أن المنتخب التونسي كان من أكبر المتضررين حيث بلغت الإصابات 13 حالة.