على خلفية نشر الهيئة العليا المستقلة للانتخابات لنتائج أولية للاستفتاء على الدستور تسربت إليها أخطاء في احتساب الأصوات، اعتبرت رئيسة منظمة مراقبون رجاء جبري، في تصريح لموزاييك صباح اليوم الأربعاء 27 جويلية 2022، أنّ هيئة الانتخابات تسرّعت في نشر النتائج الأولية للاستفتاء على صفحتها الرسمية ثمّ سحبها بسبب وجود أخطاء وكان عليها استغلال المهلة القانونية للتثبّت. 

وأضافت أنّ المنظمات المدنية الرقابية كانت دائما تطالب بتوفير المعلومة في كنف الشفافية لعدم التورط في مثل هذه المشاكل. 

ويقوم حاليا فريق منظّمة مراقبون بإعادة التثبّت في الأرقام المنشورة ومقارنتها.