بعد نحو قرن من إعلان انقراضها، عاد نوع من الزواحف البرية إلى التكاثر في إحدى جزر جالاباجوس

كانت أكاديمية العلوم في كاليفورنيا لاحظت بين سنتي 1903 و1906 انقراض زواحف من نوع كونولوفوس سوبكريستاتوس، وفي العام 2019، أحضرت إدارة متنزه جالاباجوس الوطني أكثر من 3 آلاف من هذا الحيوان من جزيرة قريبة لاستعادة النظام البيئي الطبيعي.

واشتهرت سلسلة جزر الجالاباجوس المعزولة بسبب ملاحظات وضعها العالم البريطاني الشهير تشارلز داروين، الذي أحصى عام 1835 عددا كبيرا من هذه الزواحف من أعمار متنوعة في سانتياجو، وفقا لسكاي نيوز عربية.

وقال مدير متنزه جالاباجوس الوطني داني رويدا “بعد 187 سنة، نشهد مجددا أعدادا طبيعية من الزواحف البرية من ضمنها مجموعة من الزواحف البالغة وأخرى أصغر سنا، وهو ما يشكل إنجازا كبيرا، ويعزز آمالنا فيما يتعلق بإعادة إدخال الأنواع إلى الجزر”.

وتعد جزر جالاباجوس الواقعة على بعد حوالي ألف كيلومتر من ساحل الإكوادور موطنا لنباتات وحيوانات فريدة ومدرجة ضمن التراث الطبيعي العالمي.