في أحدث تصعيد ضمن فصول الصراع الروسي الأوكراني، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، حالة الحرب في الأقاليم الأريعة الأوكرانية التي تم ضمها لبلاده الشهر الماضي (دونيتسك ولوغانسك وخيرسون وزابوريجيا).

وقال في اجتماع لمجلس الأمن الروسي: “وقعت مرسوما على وضع الأحكام العرفية في دونباس وخيرسون وزابوريجيا”.
كما بين أنه منح صلاحيات أكبر لحكام الأقاليم المذكورة لضمان الأمن وتنظيم عمل المصانع والمؤسسات لدعم العملية العسكرية، معلناً إنشاء مقرات للدفاع الإقليمي في تلك المناطق المنضمة. كذلك، وجه الرئيس الروسي الحكومة بتشكيل مجلس تنسيقي مع الأقاليم المنضمة برئاسة رئيس الوزراء ميخائيل ميشوستين. 
كما أعلن زعيم الكرملين، حالة تأهب قصوى في مناطق المقاطعة الفيدرالية المركزية، والتي تشمل موسكو والمنطقة الفيدرالية الجنوبية.
ودعا إلى تعزيز حماية النظام العام وضمان السلامة العامة وحماية المرافق العسكرية والمرافق الحكومية والخاصة. أيضاً، فرض نظام خاص لتشغيل المرافق التي تضمن عمل وسائل النقل والاتصالات ومنشآت الطاقة واستخدام عملها لتلبية الاحتياجات الدفاعية.
كما طلب تقييد حركة المركبات وتنفيذ التفتيش عليها.