أعطت رئيسة الحكومة نجلاء بودن، إشارة انطلاق إعداد الاستراتيجية الوطنية لتنمية القطاع السياحي في غضون 2035، وذلك خلال حضورها في مناظرات السياحة التونسية استراتيجية 2035

وفي كلمة لها، أفادت نجلاء بودن، أن تونس في حاجة إلى منوال جديد لتنمية القطاع السياحي بما يمكنه من القدرة على مسايرة التحولات التي تشهدها السياحة في العالم

واعتبرت بودن أنه لم يعد بالإمكان الاقتصار على السياحة الشاطئية رغم أهميتها، وتحدثت عن ضرورة الاهتمام بالطاقات التي تزخر بها تونس لإرساء سياحة بديلة من بينها السياحة البيئية والايكولوجية والحضارية والصحية والمدواة بمياه البحر، إضافة إلى سياحة المهرجانات والفنون وسياحة المؤتمرات وسياحة الشرائح الخصوصية كالشباب والشيوخ والسياحة الرياضية وسياحة الصيد