أمرت سلطة ضبط السمعي والبصري في الجزائر إدارة قناة النهار الجزائرية بوقف بث المسلسل التونسي الجزائري “حب ملوك”، بعدما سجلت مشاهد قالت إنها تمس بقداسة الشهر الفضيل.

وفي أول تحرك رسمي ضد برامج شهر رمضان، أمرت سلطة الضبط، بوقف بث حلقات المسلسل أسبوعا ابتداء من الاثنين، وألزمت إدارة القناة بتقديم اعتذار للرأي العام رسمي.

وجاء في بيان للسلطة، أنها ستتخذ إجراءات ردعية في حال إخلال القناة بهذا الالتزام.

و أثار هذا القرار جدل التونسيين حيث اعتبر البعض منهم أن السلطات الجزائرية تقف بالمرصاد لما تحتويه الدراما الرمضانية و لما يمكن أن تتضمنه من مشاهد لا أخلاقية أو تمس بكرامة الانسان في حين أن هيئة الاتصال السمعي البصري في تونس لم تتحرك ساكنة امام ما يتم بثه منذ بداية شهر رمضان في احدى القنوات التونسية. حيث أثار المسلسل التونسي “براءة” غضب المشاهدين لطرحه مسألة تعدد الزوجات في تونس و لاحتواءه لمشاهد العنف و أخرى لا أخلاقية. في المقابل اعتبرته الهايكا وسيلة ابداعية تطرح الواقع و لا يمكن المساس من حريتها في الابداع و معالجة قضايا المجتمع. كما دعت الهايكا التونسيين الى عدم المبالغة و تحويل بعض القضايا الى محظورة و لا يمكن الحديث عنها.

ن.م