أكدّ الناطق الرسمي باسم مجلس الجالية التونسية بقطرعماد الحاج خليفة، أنّ السلطات القطرية اتخذت الإجراءات اللازمة بعد حادثة جدّت بملعب المدينة التعليمية، إثر مباراة ربع نهائي كأس العرب التي جمعت المنتخب التونسي بنظيره العُماني. 

ونفى الحاج خليفة اتخاذ أيّ قرار بترحيل تونسيين، مشيرا إلى أنّه وقع إجراء الاتصالات اللازمة بمحامين وبجامعة كرة القدم لتطويق المسألة، ولم تتم إلى حدّ اللحظة أيّ إيقافات، مضيفا بالقول، “إنّ الحادثة لم تكن مُتعّمدة وليست في إطار شغب”، داعيا الجماهير التونسية التي وصفها “باللاعب رقم واحد”، للوجود بكثافة وتشجيع المنتخب التونسي، مضيفا أنّ الجماهير التونسية تستحق لقب أفضل جمهور في دورة كأس العرب.   

وتعليقا على الحادثة عبّر عدد من أفراد الجالية التونسية بقطر عن “رفضهم الشديد لمثل هذه الممارسات الفردية التي لا تعكس حقيقة المكانة التي تحظى بها الكفاءات التونسية المقيمة، والصورة الجميلة التي دأبوا على ترسيخها”، حسب تعبيرهم.