قال كاتب عام النقابة الأساسية بمستشفى فرحات حشاد بسوسة، طارق الكلاعي، إن الفتاة التي نجحت مؤخرا في امتحان البكالوريا، وتوفيت بفيروس كورونا، قد أصيبت بالعدوى رفقة والدتها.

وأضاف في مداخلة له اليوم على “الجوهرة أف أم” أنها قاومت المرض واجتازت الامتحانات، قبل أن يتعكّر وضعها الصحي.
وأشار الكلاعي إلى حصول تلف على مستوى رئتيها قدّر بنسبة 70 بالمائة، مبينا أنها كانت تعاني من تسارع دقات القلب، قبل أن يتوقّف عن النبض.
وأكد أنه رغم محاولات إنقاذها إلاّ أنها فارقت الحياة.