قال رضا العزامي معلم تلميذة السنة السادسة ابتدائي التي وصلت إلى “لمبيدوزا” ضمن قارب “حرقة” إنها كانت من بين التلاميذ المتميزين في قسمه.

و أوضح العزامي أن “ملكة” تسلمت دفتر أعدادها يوم 30 جوان بعد الثناء على نتائجها المتميزة و عادت لتودعه مؤكدا أنه ظن انه وداع العطلة الصيفية ولم يتبادر إلى ذهنه أنها ستخرج من تونس على متن قارب “حرقة”.
و تحدث المعلم عن صدمته و ألمه بعد مشاهدة صورها في جزيرة “لمبيدوزا” الإيطالية رفقة توأمها وشقيقتها الصغرى مؤكدا أن المعطيات التي يملكها عن عائلتها أنها تعاني من ظروف اجتماعية صعبة
و تساءل المعلم عما يمكن أن يدفع الأم للدفع بفلذات أكبادها للبحر ورميهم وسط الخطر مؤكدا أن عائلة كاملة ضاقت بها الأرض بما رحبت واضطرت للهجرة غير الشرعية متحدثا عن التهميش الذي تعانيه معتمدية بئر علي بن خليفة والذي دفع بأغلب شبابها للحرقة.