ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بحادثة اصابة تلميذ بشلل نصفي في الوجه بعد أن تحصل على ملاحظة “very bad” من أستاذة الأنڤليزية.

و حسب ما تداوله بعض الأساتذة فإن التلميذ لم يتعرض لأي نوع من العنف، كما أفادوا أن أطباء الأعصاب أكدوا أن شلل الوجه ناجم عن مرض وراثي أو خلل في العصب الرئيسي.

في حين رفعت والدة التلميذ، باعتبارها محامية، قضية ضد الأستاذة و ساندها في ذلك 20 محامي و اتهموا الأستاذة بأنها السبب في الحالة الصحية للتلميذ. و انتقد رواد التواصل الاجتماعي هذه الحادثة معتبرين أن اسناد صفر او تقييم التلميذ لا يعد جريمة.