قال رئيس هلال الشابة توفيق المكشر، يوم أمس الجمعة 30 سبتمبر 2022، انّه كان ينتظر استقالة رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وديع الجريء بعد كسب الهلال لقضيته أمام التاس وعودته الى بطولة الرابطة المحترفة الأولى.وأوضح المكشر ،أنّ المعركة ضدّ وديع الجريء لازالت متواصلة باعتبار وجود عدد من القضايا الأخرى والتي لم يقع البت فيها الى حدّ الان حسب تصريحه لجوهرة أف أم .و  أعلنت جمعية هلال الشابة رفضها كل القرارات المُتّخذة من طرف المكتب الجامعي،  بسبب ما اعتبرته خرق مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص بين كل الجمعيات، والذي يقتضي بإعادة القرعة من جديد وليس إدراج فريق هلال الشابة ضمن المجموعة الأولى بشكل مُسْقط وبقرار عشوائي لا مُبرّر له.كما أعلنت الجامعة التونسية لكرة القدم عن اجتماعا عاجلا اليوم السبت 1 أكتوبر 2022 برؤساء الأندية بعد قرارها بتأجيل الجولة الأولى من البطولة التونسية المحترفة الى أجل غير مسمى .وقالت الجامعة، في بلاغ، إنه رغم استجابتها للقرار الاحترازي الوقتي للتاس بارجاع هلال الشابة، فإن مسؤولي النادي قد عبروا عن عدم رضاهم بالمجموعة والرزنامة . وأكدوا أنهم سوف يرفعون الأمر الى وزارة الشباب والرياضة .وأضافت ”استجابت وزارة الشباب والرياضة لبلاغ هلال الشابة وأصدرت الوزارة بلاغا ومراسلة الى الجامعة تتضمن نفس مضمون طلبات الهلال الرياضي الشابي المتعلقة بنظام البطولة والرزنامة”.وأكدت جامعة كرة القدم، أن تقسيم المجموعات هو من صميم اختصاصها وذلك تبعا للفصل 31 من القوانين الرياضية وأنها سعت لضمان حقوق جميع الفرق وعدم حرمان 14 نادي آخر من انطلاق نشاطها والايفاء بالتزاماتها المادية والرياضية الوطنية والقارية وخاصة أن 4 فرق هي على أبواب مسابقة افريقية، مشيرة إلى أنه إثر بلاغ وزارة الشباب والرياضة ومراسلتها، اتصلت الجهات الأمنية المعنية مؤكدة أنه يتعذر عليها تأمين المقابلات.وأوضحت، أنه باعتبار تواجد الأمن هو شرط أساسي لاجراء المقابلات، قرر المكتب الجامعي تأجيل انطلاق البطولة ودعوة اجتماع عاجل مع أندية الرابطة المحترفة الاولى في لقاء تشاوري لاتخاذ القرارات والاجراءات المناسبة والتي تحافظ على حقوق كل النوادي مشددة على أنها تحترم كل الأطراف لكنه يتعذر عليها الاستجابة لفريق على حساب مصلحة بقية النوادي.