تحتضن تونس من 01 الى 03 نوفمبر المقبل، فعاليات المؤتمر الدولي المتوسطي حول ليبيا بمشاركة تونسية وليبية واسعة ، وفق ما أفاد به وكالة تونس افريقيا للأنباء ، د.ياسين أبوسريويل ، المشرف العام للمؤتمر.

وأكد أبوسريويل في تصريح خاص ‘لوات’ تكامل الاستعدادات لانعقاد المؤتمر الدولي المتوسطي الذي يعد الأول من نوعه ، والذي سيناقش دور القطاع الخاص فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة بكلا البلدين (تونس وليبيا)

ويتناول المؤتمر عدة مواضيع على غرار ” البحوث العلمية التطبيقية ” وجلسات عمل بين القطاع الخاص والقطاع العام،فضلا عن تنظيم ملتقي لرواد الأعمال الشباب.

وأوضح المشرف العام للمؤتمر أن ” المؤتمر الدولى المتوسطي الأول يهدف من جهة أخرى إلى ابراز دور القطاع الخاص فى تحقيق اهداف التمنية المستدامة بالتواصل الفعال مع الخبراء والاكاديمين ومؤسسات القطاع العام للوصول لسياسات عامة وتصورات لشراكات على المستوي المتوسطي والعالمي”

وشدد في هذا الصدد أهمية التنمية المستدامة كجزء لا يتجزأ عن مسألة تطوير الخطط المستقبلية لكل دول البحر الأبيض المتوسط وتشخيص الإشكاليات ووضع برامج وحلول ناجعة للنهوض بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية لدولنا اضافة الى توفير حلقات نقاش وورشات عمل بين متحدثين متخصصين فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة عبر وضع تصورات استراتيجية لدعم الابتكار وريادة الاعمال من خلال الجلسات العلمية وورشات العمل وجلسات B2B .

يذكر أن المؤتمر المتوسطي ينتظم ببادرة من مجلس التخطيط الوطني الليبي وبمشاركة من جامعة سبها الليبية و جامعة المنستير بتونس والعديد من المؤسسات والوزارات والهيئات التونسية و الاتحاد العام الغرفة التجارة والصناعة والزراعة الليبية ، وبرعاية من البرنامج الانمائي للأمم المتحدة وخبراء من كل من فرنسا وماليزيا