قال كاتب عام جامعة النفط والمواد الكيميائية برني خميلة، إنّ الجامعة العامة للنفط ارتأت تأجيل عدّة إضرابات في قطاع المحروقات مؤخرا خوفا من مزيد ارباك البلاد
 
وقال: “في ظلّ نقص التزوّد بمواد أساسية عدّة.. لن نزيد إثقال كاهل المواطن بالبحث عن المحروقات”، مضيفا ” في هذه الفترة كان يمكن أن تدخل البلاد في فوضى

وأضاف خميلة أنّ من بين أسباب التأجيل منح المركزية فرصة للتفاوض، ودعوة الحكومة لسحب المنشور عدد 20 المعطّل للتفاوض

يذكر أنّ الجامعة العامة للنفط والمواد كيميائية تعقد اليوم، بالحمامات مؤتمرها لتجديد مكتبها برئاسة الأمين العام المساعد صلاح الدين السالمي و بحضور المكتب التنفيذي الجديد