بعد اخذ الاذن من النيابة العمومية بمدنين باخراج 4 جثث من مقبرة المهاجرين بمدينة جرجيس قام المخبر المتنقل بعد ظهر اليوم برفع عينات من هذه الجثث للتحليل الجيني للتثبت من هويات هذه الجثث، حسب ما افاد به العميد عاطف حويج المدير الجهوي للحماية المدنية بمدنين .

ذات المصدر اضاف ان 4 جثث سيتم ايداعها ببيت الاموات بالمستسفي الجهوي بجرجيس في انتظار نتائج التحاليل الجنية التي سيتم نقلها الي تونس العاصمة لاتمام بقية الاجراءات المعمول بها في هذه الحالات.

وفي سياق متصل، تداولت اخبار ان عائلات المفقودين وبعد السماح لهم بمعاينة الجثث تعرفوا على 3 من ابناءهم الذين شاركوا في رحلة غير نظامية انطلقت من سواحل جرجيس منذ اكثر من اسبوعين.

هذا وطالب اهالي المفقودين لدى حضورهم في اجتماع خلية الازمة المنعقد بقاعة اجتماعات بلدية جرجيس باشراف والي مدنين باجراء تحاليل الجينية على كل الجثث التي تم دفنها في المدة الفارطة للتثبت من هوياتهم.

في المقابل ندد والي مدنين سعيد بن زايد، بالاعتداءت التي طالت مقر معتمدية جرجيس، الى جانب اخراج التلاميذ من المدارس،حسب تأكيده.

وكان بعض اهالي الجهة قد احتجوا، اليوم الاربعاء، اثر اجتماع لخلية الازمة بخصوص ضحايا غرق قارب الهجرة غير النظامية.

وفي تصريح لشمس اف ام، شدد والي مدنين على ان مثل هذه الممارسات من حرق واعتداء على مؤسسات الدولة، يعد غير مقبول، معربا عن تفهمه لحالة اللوعة في صقوق الاهالي، داعيا اهالي جرجيس الى التعقل والتحلي بالرصانة.هذا واشار الوالي الى انه سيتم عرض عينات على التقطيع الجيني، للهالي الاحياء والجثث التي وقع انتشالها او التي سيتم انتشالها مستقبلا.