وصف الناشط السياسي، جوهر بن مبارك، الصور التي نشرتها وزارة الداخلية بخصوص ما تم حجزه يوم أمس، خلال الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها حملة “مواطنون ضدّ الانقلاب” بساحة باردو، بـ”المهزلة”، معتبرا أن الغاية من ذلك هو “تشويه تحركاتهم”.

وأضاف أن “الوقفة كانت ناجحة رغم كل العراقيل والحواجز التي تم وضعها و”عسكرة” منطقة باردو والتضييق على الحقوق والحريات”.
وأشار بن مبارك أيضا إلى وجود ما اعتبره “توجّه لاستعادة دولة البوليس والقمع والتضييقات وافتعال القضايا”.