حجزت فرق المراقبة الاقتصادية بوزارة التجارة وتنمية الصادرات، أكثر من 500 طن من المواد الاستهلاكية المدعمة، في أعقاب عمليات استهدفت مخازن ومسالك توزيع في عدد مناطق البلاد، خلال الفترة الممتدة بين موفى جويلية ومطلع أوت الجاري.

وكشف مصدر من الوزارة لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن المواد التي تم حجزها تتمثل أساسا في 400 طن من الفارينة المدعمة و100 طن من السميد، إلى جانب 3 آلاف لتر من الزيت النباتي المدعم.

وأفاد بأن هذا الحجز يندرج ضمن البرنامج الرقابي المكثف الذي يقوم به جهاز المراقبة الاقتصادية في كامل تراب الجمهورية، ضمن عمليات نموذجية، من خلال التركيز منذ شهر جوان على المواد المدعمة، على غرار الزيت النباتي والفارينة ومشتقات الحبوب المدعمة، والتي لوحظ في المدة الأخيرة اضطراب في توزيعها في الأسواق.