كشفت الفنانة نيللي كريم عن تفاصيل خضوعها لعملية جراحية في أميركا بسبب إصابتها بورم حميد في الوجه كاد يتسبب لها في شلل.

وقالت خلال لقائها مع الإعلامي أنس بوخش ببرنامج ” ABTALKS”: “اكتشفت أن عندي ورم حميد في وجهي وقررت أعمل عملية والدكاترة حذروني إني ممكن أصاب بشلل في وجهي ومعرفش أحركه تماما، وعملت العملية في أميركا ونجحت ولكن الدكتور شال جزء من أذني لإخفاء الجرح لأني كنت هتشوه”.

كما أشارت الفنانة المصرية إلى مرورها بأوقات صعبة في حياتها قائلة: “مريت بلحظات صعبة كتير في حياتي، ولكن أصعب لحظة لما بشوف شخص عزيز عليا بيتألم، ودا حصل لما والدتي تعرضت لجلطة في المخ ومعرفتش اتصرف لأني بتوتر في المواقف الصعبة”، مبينة أنها تخاف المرض لأنها لا تريد أن تكون عبئا على أي شخص، مشيرة إلى دخولها المستشفى مرتين أثناء تصويري لعمل فني ولم تخبر أحداً.


كذلك، تطرقت نيللي كريم في حديثها عن طفولتها قائلة: “طفولتي كانت صعبة لكن عظيمة، بسبب دراستي لفن الباليه الذي أحببته بشغف كبير منذ الطفولة واعتدت السفر يوميا من القاهرة إلى الإسكندرية، وكان الأمر صعبا، ولكنه ممتع، وبعدها قررت الالتحاق بأكاديمية الفنون إلى جانب البالية”.