تداولت صفحات التواصل الاجتماعي مساء أمس خبر اعتذار نجلاء بودن عن تشكيل الحكومة.

كما أكدت بعض الصفحات الأخرى أن نجلاء بودن رفضت لقاء قيس سعيد، مؤكدين أن هاتفها خارج الخدمة و ترفض التواصل مع القصر الرئاسي.

و ردا على هذه الأخبار، قال المعلق السياسي رياض جراد والمحسوب على قيس سعيد، أن نجلاء بودن “هي ابنة الدولة الوطنية وحرة من حرائر تونس، تحملت الأمانة رغم ثقلها وقريبا ستعلن عن حكومتها”.

وتابع قائلا “مرة أخرى، المخرج فاشل و معروف يريد إرباك المسار لا أكثر لا أقل…أنا لست مسؤولا في الدولة ولا أحمل أي صفة رسمية فيها ولست محكوما بأي واجب تحفظ، ستأتي اللحظة التي أكشف لكم فيها عن اسم المخرج المعروف والفاشل” وفق تعبيره..

و من جهة أخرى، نفى الصحفي المقرب من قصر قرطاج، زهير طابة، في تعليق له على الفايسبوك، ما تم تداوله معتبرا أن هذه الأخبار مجرد اشاعات و لا أساس لها من الصحة.