أكد الدكتور شكري حمودة رئيس البعثة الصحية للحجيج التونسيين في إتصال هاتفي ل monde news تعافي كل الحجيج التونسيين الذين أصيبوا بفيروس كورونا في الأيام الماضية .

ووفق البيانات المتعلقة بالوضعية الصحية للحجيج التونسيين المعدة من قبل البعثة الصحية التونسية تم تسجيل 134 حالة شفاء بتاريخ 5جويلية 2022.

هذا وتم تسجيل وفاة طبيعية وحيدة في صفوف الحجيح التونسيين

وفي سؤالنا عن الإجراءات المتخذة من قبل البعثة لحماية الحجيج من الإصابة بالفيروس أفاد بن حمودة بأن البعثة بدأت في إتخاذ إجراءات صحية تفاديا للاصابة بعدوى كورونا خاصة بعد الإصابات التي تم تسجيلها في الأيام القليلة الماضة ومن الإجراءات المتخذة إعتماد الكمامات من نوع FFP2-N95 وهي كمامة منصوح بها لمهني الصحة وعدم إستعمال المصعد بشكل جماعي. بالإضافة إلى المراقبة الدقيقة للوضعية الصحية للحجيج للتفطن في حال الإصابة بالفيروس دون ظهور أعراض الإصابة

وفيما يتعلق بالإستعدادات لوقوف عرفة قال الدكتور شكري حمودة أنه تم البدء في إعداد الخيمة الطبية وتجهيزها بالمعدات الطبية اللازمة و إعداد خيم قريبة مخصصة للأشخاص الذين لهم حالة صحية خاصة تستوجب المراقبة

وأوضح رئيس البعثة الصحية بأن إمكانية الإصابة بالعدوى تتقلص أكثر خلال وقوف عرفة لأنه لن يكون هناك تزاحم و تقارب كبير بين الحجيج.