بعد أن اتخذت الحكومة الليبية قرارا بغلق معبر راس الجدير وكافة حدودها مع تونس ،وذلك على اثر تصريح الناطقة باسم وزارة الصحة التونسية نصاف بن علية بان المنظومة الصحية في تونس انهارت.

اتصل حكومة الوفاق بالرئيس قيس سعيد ليؤكد بان القرار حتمته الحالة الصحية التي تمر بها تونس .

وجاء في بيان رئاسة الجمهورية التالي “

تلقّى رئيس الجمهورية قيس سعيّد، ظهر اليوم الجمعة 9 جويلية 2021، اتصالا هاتفيا من رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية السيّد عبد الحميد الدبيبة. وتطرّقت المحادثة إلى واقع علاقات التعاون بين تونس وليبيا والوضع الصحي بتونس ومسألة غلق الحدود بين البلدين.

وأفاد رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية بأن قرار غلق الحدود مع تونس حتّمته الظروف الصحّية وسيكون لفترة قصيرة، مضيفا بأن التنسيق قائم في الغرض بين وزيري الصحة في البلدين.

كما أكّد السيّد عبد الحميد الدبيبة على أن ليبيا لن تدخّر جهدا للوقوف إلى جانب بلادنا لمجابهة جائحة كوفيد-19 وتوفير معدات صحّية خاصة لفائدة منطقة الجنوب التونسي.

ومن جهته، أثنى رئيس الجمهورية على الموقف الأخوي النبيل للحكومة الليبية الذي يعكس عمق الروابط المتينة القائمة بين البلدين والشعبين الشقيقين وما يشتركا فيه من قيم التآزر والتضامن.